قضايا وأحداث ساخنة

سجن سري تديره الاستخبارات المركزية في غابة بولندية

من كريستيان لو وباول زوبتشك | وارسو - ربما يقدم الكشف عن

مليشيات "مسيحية" تقتل 7 مسلمين وتحرق منازلهم بأفريقيا الوسطى

لجينيات.. قتل 7 من المسلمين على الأقل وجرح آخرون بيد عناصر

حكومة بورما تخطط لمنع المساعدات الدولية عن مسلمي الروهنجيا

لجينيات.. منع متطرفون بوذيون في ولاية أراكان ببورما وصول

سارة بنت محمد حسن

سؤال ابني يكذب ما الحل؟
محمد أمين مقراوي الوغليسي

التغيُّر المناسباتي إلى متى؟
بودرع ياسر

مهزلة القرن !
محمد أمين مقراوي الوغليسي

ظاهرة التَشْييخ في الميزان..
سلطان آل قحطان

بين النقد والتأجيج (1)
شيخة الهاجري

الأمير النائم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

هذا الوطن ما نبيعه..!!
د. محمد خيري آل مرشد

دائرة الإبداع
عبد الله بن راضي المعيدي

الفتنة العمياء ..
محمد بن علي الشيخي

الأمن والإيمان
محمد بن خالد الفاضل

الأمير سلمان والوهابية
علي بطيح العمري

غاب اللطف .. وحضر العنف!
محمد بن علي الشيخي

متى نصحو من غفلتنا ؟
عمر بن عبد الله المقبل

بوابة الزمن .. وقائمة المهام
محمود المختار الشنقيطي

همسة في أذن المرأة
أحمد بن مسفر بن معجب العتيبي

ضوابط الإكتتاب في المصارف المختلطة
عبد الله عوبدان الصيعري

وشاورهم في الأمر
علي بطيح العمري

معركة 'البنك الأهلي'!!
محمد بن علي الشيخي

التحذير من ربا البنوك
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الشعور القومي بدل الإسلامي
علي بطيح العمري

حمّى 'دعشنة' السعودية!
توفيق محمد أبو حوسة

التجديد
محمد المجمعي

العيب فينا
محمد أمين مقراوي الوغليسي

متى يأتي البطل؟
عبد الرحمن أمير العباسي

رسائل تقطر دمعاً.. أيها اليمنيون
عبد الله بن راضي المعيدي

مقاصد الحج
أسامة عبد الرحيم

الفردوس الإيراني!
أحمد بن مسفر بن معجب العتيبي

أحكام الأراضي البيضاء
عبد الله عوبدان الصيعري

مر وهذا الأثر
أحمد بن مسفر بن معجب العتيبي

حكم نقل قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
محمد ابن الشيبه الشهري

أنتم قدوة معاشر المدربين
محمود المختار الشنقيطي

رسالة مفتوحة إلى وزير
أحمد بن مسفر بن معجب العتيبي

حكم التحدي بفكرة دلو الثلج
عمر بن عبد الله المقبل

فذرهم وما يفترون
علي بطيح العمري

'غابش' أخطر من 'داعش'!!
المقالات >> قضايا وأحداث
2012-05-22 11:07:27

فضيحة في إيران بسبب تلاعب الحرس الثوري في الانتخابات



تفجرت فضيحة في إيران بسبب اتهامات وجهها النائب المخضرم علي مطهري للحرس الثوري بالتلاعب في نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وهدد الحرس بمقاضاته وملاحقته أمام القضاء إذا لم يسحب "ادعاءاته" بحصول تزوير وتلاعب لصالح الحرس الثوري في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقال اللواء رمضان شريف في بيان رسمي وزعته وكالة أنباء فارس التابعة للحرس الثوري: إن هذه المؤسسة العسكرية ملتزمة بوصايا الإمام الخميني، ولم تتدخل في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثاني من مارس المنصرم، وأسفرت عن فوز أنصار المرشد الإيراني علي خامنئي، بينهم مرشحون تابعون للحرس الثوري, وفقًا للعربية نت.

وأثارت تصريحات علي مطهري في جلسة البرلمان اتهم فيها الحرس الثوري بالتلاعب في الانتخابات الأخيرة غضب الحرس الثوري الذي بات يهيمن على الكثير من مفاصل الدولة، خاصة السياسية والأمنية والاقتصادية.

وكانت جماعة تطلق على نفسها "الفرقان" قد اغتالت والده المفكر آية الله مرتضى مطهري في أبريل العام 1980, وهو من المطالبين باستجواب الرئيس وإسقاط كفاءته السياسية وإقالته.

واتهم مطهري - وهو صهر رئيس البرلمان علي لاريجاني أيضًا - الرئيس محمود أحمدي نجاد ونسيبه ومستشاره الخاص أسفنديار رحيم مشائي بترويج المفاسد الاجتماعية "وإثارة الشباب جنسيًّا" عن طريق تهيئة الأرضية المناسبة لذلك، ناصحًا أحمدي نجاد - وهو يسخر من الرئيس وسياساته الاجتماعية - "بفتح ملاهٍ ليلية لإشباع رغبات الشبان الجنسية".

وكان مسلحون أكراد قد تمكنوا من قتل أربعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في غرب البلاد، حسبما أعلن مسؤول إيراني.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن المسؤول قوله: إن الهجوم شنه عناصر في حزب بيجاك (الحياة الحرة في كردستان) - أبرز حركة كردية تخوض نضالاً مسلحًا ضد النظام في طهران - قرب مدينة بافي في محافظة كرمنشاه.

وقال المسئول الأمني في المحافظة شهريار حيدري: "قتل أربعة عناصر من حرس الثورة وأصيب أربعة آخرون" في هذا الهجوم، مضيفًا أن بيجاك تعرض أيضًا لخسائر من دون توضيحات إضافية.

وحصيلة القتلى هذه هي الأولى التي تعلن منذ الصيف الفائت.

وفي سبتمبر، أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه قام بـ"تطهير" المناطق الحدودية في شمال غرب إيران من المجموعات الكردية المسلحة، وادعى أنه تمكن من قتل 180 من عناصرها.

وفي أكتوبر، أعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أنه تمت "معالجة" قضية مسلحي بيجاك.

وفي سبتمبر الماضي، اعترفت إيران بمقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني خلال اشتباكات غربي البلاد مع مسلحين أكراد من حزب الحياة الحرة لكردستان "بيجاك" الذي أعلن عن قتل  123 من عناصر الحرس الثوري خلال الشهر نفسه.

وكالات


عدد التعليقات: 2
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



1 - سعود الاول" في May 22 2012
اي فضيحة في ايران اكثر من ان الحكومه الصهيو مجوسيه خدعت واستعبدت الشعب الايراني تحت شعار ((الجمهوريه الاسلاميه )) ؟؟... اي قيمه للايرانيين بعد انتهاك الاعراض وغتصاب الرجال في المعتقلات وتعليق المشانق في الطرقات.. اي انتخابات حره ونزيهه تحت رعاية الدكتاتوريه الخبيثه..افاق الايرانيين على شمس الصباح التي اعتقدو انها شمس الحريه يوم ان سقط الشاه . مبروك لكل الايرانيين العبوديه الجديده
2 - الحمد لله الذي هدانا في May 23 2012
فضيحة جديدة سوف تنزل على يد كاتب جديد وهي كم نسبة أبناء وبنات المجوس الذين لا يرثون وليس لهم حق الأرث بسبب زواج المتعة
اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية