قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
د. محمد خيري آل مرشد

مقال 'الشجرة الملعونة..!'
محمد بن علي الشيخي

المنافقون الجدد
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الأوفياء في زمن الضياع..
علي بطيح العمري

من يقص قصات اللاعبين؟!
المقالات >> أخبار السعودية
2012-09-28 07:10:23

لا صحة لمقتل العاملة الإندونيسية على يد خال الطفلة «تالا»



لجينيات : دحض مصدر أمني موثوق ما تم تداوله عبر المواقع الإخبارية الإلكترونية في الساعات القليلة الماضية، عن مقتل العاملة المنزلية الإندونيسية المتهمة بقتل طفلة ينبع تالا ذات الأربعة أعوام الأربعاء الماضي، على يد خال الطفلة، مؤكدا أن الخادمة في هذه الأثناء ترقد في السجن العام بالمحافظة.

وقال المصدر ـ بحسب صحيفة الحياة في عددها الصادر اليوم الجمعة ـ إن السلطات الأمنية تستعد لنقل العاملة الإندونيسية إلى مستشفى الصحة النفسية قريبا، بناء على توصية من الفريق الطبي بمستشفى ينبع العام حيث تلقت العلاج بعد محاولتها الانتحار، للكشف عن حالتها النفسية والعقلية.

ويأتي التأكيد الأمني بعدما أشيع خبرا حول مقتل العاملة المنزلية الإندونيسية على يد خال الطفلة «تالا» بعدما ترصدها أمام بوابة مركز شرطة ينبع أثناء نقلها إلى السجن العام، بإطلاق أعيرة نارية بواسطة مسدس كان بحوزته.


عدد التعليقات: 3
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



1 - عابرة سبيل في Sep 28 2012
يالله والله فرحت يوم سمعت انه قتلها قلت برد حرتنا فيها بس ان شاء الله عن قريب نشوفها عالصفاة طاير راسها بس الظاهر انها بتطير لديرتها
2 - بدر في Sep 29 2012
نطالب بإقامة حد القصاص عليها لتكون عبرة وعضة لأمثالها ولتطمئن قلوب ذوي الطفلة وقلوبنا يجب وضع حل لأطفال المعلمات فتلك العاملات لسن محل ثقة..
3 - وااااو في Oct 09 2012
حسبنا الله عليهم تحزن
اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية